الــــــــــــــــــجزائـــــــــر بـــــــلد الـــــــثــــــــوار

مرحبا بك في عائلتنا المتواضعة عائلة الجزائر بلد الثوار
عزيزي لا تترك قلمك جامدا هذا ضد الثقافة
الــــــــــــــــــجزائـــــــــر بـــــــلد الـــــــثــــــــوار

المنتديات الجزائر بلد الثوار هي منتديات الجزائرية الإجتماعية و الثقافية هدفها نشر العلم و المعرفة و تكافل و تراحم و ترابط


    آلة التصوير وتحميض الصور

    شاطر
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:36

    آلة التصوير وتحميض الصور

    نقلت لكم هدا البحث لاني تعبت فيه كثيرا والطلبة لم يجيدو منه الاهم لدى عند بحثي فيه نقلته لتسهيل العمل عليكم اعزائي الطلبة

    تاريخ التصوير الضوئي:
    يوم من الأيام منذ إختراعه هواية جذابة للملايين مثلما هو الآن، وذلك بعد نجاح العلماء في تخطى الحاجز الإسود والأبيض وتقديم معجزتهم الفيلم والورق الحساس الملون. هؤلاء العلماء الذين سطرهم التاريخ كرواد في تطوير التصوير وإثراء العالم بالكاميرات المختلفة الاستخدام، والكاميرا في نظر عشاقها هي القيثارة التي يعزف على أوتارها نغمات متباينة من الضوء واللون والظل.
    عُرف التصوير للمرة الأولى في القرن الرابع قبل الميلاد وتحديدا في عهد( أرسطو الأول) وقد عُرف بأسم الغرفة المظلمة. ابتدأت المرحلة الأولى الكبرى لتاريخ التصوير مع استعمال الغرفة المظلمة من قبل الفنانين الإيطاليين في القرن السادس عشر ومن الجائز أن يكون أكثر الرسامين المشهورين في عصر النهضة قد استعملوها. فقد لاحظ( ليوناردو دافنشي )امكانات الغرفة المظلمة في عام 1490م عندما أوصى بمراقبة المشاهد المضئية التي ترتسم داخل غرفة مظلمة للأشياء الخارجية والتي تتكون بفعل أشعة الشمس التي تمر عبر ثقب في جدار الغرفة. عبر السنين الخمسين التي اعقبت ذلك أدخل ( جيروم كاردان) في عام 1550م على هذا المبدأ الأساسي العدسة البصرية التي كانت تستعمل لتصحيح أخطاء النظر، وكانت هذه العدسات محدبة الوجهين. التحسين الثاني الذي طرأ على المبدأ هو إدخال الحدقة الذي يعتقد أنه من إختراع ( دانييل بربارو) في عام 1930م. وقد أضيفت هاتان الآليتان ( العدسة والحدقة) للغرفة المظلمة لزيادة وضوح الصور، بعدها حاول الفنانون الحصول على غرفة مظلمة قابلة للحمل، إن تطوير الغرفة القابلة للحمل هي المرحلة الأساسية التي أوصلت إلى الآلة الفوتوغرافية التي تتضمن العناصر الأساسية، العدسة والحدقة، والسطح الذي تتشكل عليه الصورة.
    مولد التصوير الضوئي كان على يد ( داجير )، وقد تم الإعلان عن تصميم وتنفيذ أول كاميرا صندوقية من الخشب في السابع من يناير عام 1839م . ولقد كان الفضل في ظهور هذه الكاميرا لما قدمه علماء كثيرون ، منهم ( هنري فوكس تالبوت) الأنجليزي عام 1830م الذي تمكن من الحصول على صورة موجبة من سالب زجاجي بواسطة محاليل كميائية وليس بغمس السالب الورقي في الزيت ليصبح شفافاً بعض الشيء، وأيضا العالم ( كلارك ماكسويل) الذي فتحت أبحاثه الباب لإنتاج الفيلم الأبيض والإسود وبعد ذلك الملون تعلم فن التصوير الفوتوغرافي ونبتدي خطوه بخطوه.


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:37

    الخطوه الاولى
    نـشـأة الـتـصـويـر
    بدأت فكره التصوير الضوئي عند روؤية صوره مقلوبه على لوح او جدار
    عن طريق مرور الضوء من خلال ثقب ضيق في سقف أو جدار جحرة مظلمة
    نوعا ما.
    *العالم العربي ابو الحسين بن الهيثم وصف هذه الظاهر في القرن الحادي
    عشر للميلاد.
    بدأت الفكره تطبق فعليا في القرن السادس عشر للميلاد حيث عرفت( القمرة المظلمة )وهي عباره عن حجره مظلمة يدخل اليها الضوء عبر ثقب موجود على السقف او احدى الجدران وتكون الصوره مقلوبه في الجهه المقابله للثقب او الفتحه .
    *كانوا يستغلون القمره المظلمه في اسقاط صور المناظر ومن بينهم ليونارد دفينشي.
    لويس دايجير استعمل لوح من الفضه وبخار الزئبق ثم استعمل ثيوسولفات الصوديوم وهي المبادئ الاوليه لعمليه التصوير الفوتوغرافي .
    *الغرفه المظلمه صغرت حجمها واصبحت آله التصوير وفي القرن السادس عشر وضعت العدسه امامها واكتشفت فتحه العدسه مما سهل عمليه التصوير كثيرا.
    *توالت التطورات في القرن السابع عشر ادخلت تعديلات جوهرية في آله
    التصوير وبتصغير حجمها واستخدام انواع مختلفه من العدسات المثبته داخل اسطوانات نحاسيه بدل العدسات البسيطه واستعمل الزجاج المسنفر لإستقبال الصور.
    *وبدها تم صنع اول كاميرا حقيقيه في القرن التاسع عشر للميلاد وكانت
    اجزاؤها المعدنيه من ماده الزنك ولها منفاخ مثل الاوكرديون .
    *كما صنعت الكاميرا المعروفه باسم المنظور الكامل.
    *في عام 1889 انتج جورج ايستمان ( مؤسس مصانع كوداك ) الافلام الملفوفه ومدعومه بنيترات السيليولوز مما ادى الى تصغير حجم الكاميرا كثيراوصنعت اول اله تصوير صغيره عام 1890 بواسطه شركه كوداك.
    *استمر التطوير والتحسين للصناعات الألمانيه ثم انتقلت الى الصناعيه اليابانيه
    ولا تزال حتى الان المنتج الاول لآلآت التصوير والعدسات والافلام .
    آلة التصوير:
    آلة التصوير الفوتوغرافي في ابسط صورها هي عباره عت صندوق محكم
    ضد الضوء وفي مقدمته ثقب واذا فهي تسمى آلة التصوير ذات ثقب الدبوس ,
    وتتكون الصوره من هذي الآلة البسيطه نتيجه لإنعكاس الاشعة الضوئية
    والمنعكسه من سطح الجسم الذي يقع امام الثقب وتمر الأشعة المنعكسة
    خلال الثقب مكونة صوره مقلوبة للجسم على السطح .
    نلاحظ ان مساحة الصوره المكونه تتاثر بعاملين :-
    1_ بعد الجسم المصور او قربه من الثقب .
    2_ بعد الثقب عن السطح الذي تنعكس علية الصورة.
    آلة التصوير الحديثة هي المكان المثالي لتعريض الفيلم لصوره مسقطه عليها وهي على نفس النظريه. السابقه لكن مع التطوير الكبير في بعض الاجزاء المهمه وهي تتكون من أجزاء مختلفه:-
    1_ جسم الكاميرا, وهو الصندوق المحكم الغير منفذ للضوء و
    لجميع انواع الكاميرات .
    2_ العدسه lens وهو الجزء الزجاجي الذي يقوم بتجميع الاشعه الضوئيه الصادره
    من الجسم الوارد تصويره لتسجيلها في الفيلم.
    3_ الحدقة فتحه العدسه , وهو الجزء الذي بداخله العدسه ويشبه وظيفة
    حدقه عين الانسان , ويتكون من صفائح معدنيه رقيقه جدا تتداخل بعضها مع بعض
    موكنه شكرا دائريا ذا فتحه مركزيه , ومنه يمكن التحكم بكميه الضوء الداخل الى الكاميرا حيث ان هناك ترقيم على العدسهيحدد لنا مدى اتساع فتحه العدسه وتتناسب فتحه العدسه تناسبا عكسيا مع الترقيم الموجود على العدسه وتسمىهذه الارقام بالارقام البؤريه او الدايفراجم وهي غالبا (22-16-11-8- 5.6 -4- 2.8 -2-1.8-1.4)
    4_الغالق , الستاره, ويكون مكانه بعد العدسه وبين الفلم الحساس والعدسه وهو الذي يتحكمفي زمن مرور الضوء الى الفلم الحساس , اي سرعه او بطأ تعرض الفلم
    للضوء , وسقاس زمن التعريض بالثواني وباجزاء الثانيه ., وتختلف سرعات الغاليق المتاحه من آلة تصوير الى اخرى طبقا للإمكانياتها ومنها انواع اهمها الذي على شكل رقائق معدنيه تفتح وتغلق على حسب السرعه المرادة.
    5_محدد سرعه الغالق, هي الاداة المستخدمه في التحكم والتعديل في سرعه الستاره .
    6_ الزناد , هي الاداة التي تقوم بفتح واغلاق الغالق حتى يمر الضوء خلال العدسه الى الفيلم الحساس.
    7_ باحث او محدد الرؤية وهي الوسيله لرؤيه والتأكد من حده ووضوح موضوع. التصوير الذي تقوم عدسة الة التصوير بتسجيله في الفيلم الحساس وتختلف اشكاله من كاميرا الى اخرى.
    8_ وسيلة الضبط البئري هي الوسيله التي تعني بضبط درجه حده االوضوح للجسم الراد تصويرهوذلك بتحريك العدسه حتى تصبح الصوره واضحه , وهناك انواع الكامرات ذات الضبط البؤري الذلتي.
    9_ وسيله تغير المساحة المصوه وهي تحريك الجزء المصور من الفلم الحساس بجزء غير مصور وهناك كاميرات ذاتيه التحريك وبها محرك صغير لهذا الغرض.

    يتبع...
    _________________


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:37

    وسيله اعادة الفيلم الحساس وهذه الخاصيه موجوده فقط في الكامرات التي تستخدم افلام مقاس 35 مم وهي وسيله لإعادة الفلم الحساس بعد الانتهاء من التصوير الى العلبه. المعدنيه الخاصه به قبل اخراجه من الكاميرا وتكون عباره عن ذراع لإعادة الفلم او زرا في بعضالكاميريات.
    أنواع آلة التصوير الضوئي :-

    هناك انواع كثيره من آلات التصوير الضوئي تختلف عن بعضها من ناحيه الحجم او التتركيب او الامكانيات او حجم السالب المستخدم او نظام رؤية المستخدم وغيره .. نذكر اهم هذه الانواع :-
    آلة التصوير الضوئي وحيد العدسة .
    آلة التصوير الضوئي ثنائيه العدسة .
    آلة التصوير الضوئي المدمجة .
    آلة التصوير الضوئي ذات السالب مقاس 110 مم .
    آلة التصوير الضوئي الفورية .
    آلة التصوير الضوئي الكبيرة – المنظور .
    العدسات
    عدسة آلة التصوير الضوئي هو الجزء الزجاجي الذي يقوم بتجميع
    الاشعه لتسجيلها على الفيلم الحساس .
    وعادة تتكون العدسه من عدة قطع من العدسات بعضها مقعر والآخر
    محدب بحيث تجمع معا بنظام خاص لتكون العدسة ، وتطلى مكونات
    العدسات بمادة تقلل من كمية الاشعة المنعكسه منها البعد البؤري للعدسة البؤرة هي النقطة التي تتجمع فيها الاشعة بعد مرورها بعدسة بسيطة.
    البعد البؤري للعدسة اصطلاحا يقصد به المسافه بين بؤرة العدسة ومركزها ، وتختلف قدرة العدسات على تجميع الاشعة الضوئيه وفقا لطول بعدها.
    البؤري فالعدسات ذات البعد البؤري القصير اقدر على تجميع الاشعه
    منها عن العدسات ذات البعد البؤري الطويل .
    أنواع العدسات آلة التصوير الضوئي
    *العدسات المتوسطة البعد البؤري أو العدسات البسيطة.
    *العدسات طويلة البعد البؤري .
    *العدسات قصيرة البعد البؤري.
    *عدسات عين السمكه وتعتبرمن العدسات ذات البعد البؤري القصير
    *عدسات ذات البعد البؤري المتغير .
    *العدسات المجهرية .
    التصوير بسرعات ستارات مختلفة
    العوامل اللتي تتحكم في النعريض او التصوير:-
    * كمية الضوء المتوفر , كمية الضوء المستضاء بها موضوع التصوير.
    *سرعة حساسية الشريط الحساس ( الفلم ) , اي مدىاستجابة الفلم لكمية معينة من الضوء .
    *سرعه الغالق المستخدمه , اي الفتره الزومنية لأنفتاح وانغلاق الغالق الستاره .
    من البديهي ان كمية معينه من الضوء هي التي يجب ان يعرض بها السطح الحساس دون زياده او نقصان وذلك حتى نحصل على صوره سلبية ( نيجايف ) ذات كثافة مناسبة تعطي عند طبعها صوره موجبة) بوزيتيف ) ذات درجات استضاءه قوية من الواقع . اما اذازادت كمية الضوء المستخدم في التصوير كانت الصوره باهته. واذا كمية الضوء المستخدمه في التصوير ناقصه كانت الصوره قاتمة. سرعة الغالق او الستارة. يقصد به الفترة الزمنية لانفتاح او انغلاق الستارة وبالتالي الفترة الزمنيه لتعريض السطح الحساس ( الفيلم ) بالضوء المار من خلال العدسة وفتحة العدسة ونستطيع التحكم في الستارة عن طريق محدد سرعه الغالق الموجود في اغلب الكاميرات فاذا كانت الاضاءة كبيرة زدنا سرعة الغالق لتحديد كمية الاضاءة والتقليل من التعريض والعكس صحيح. عمق الميدان . يشير اصطلاح عمق الميدان الى المسافه التي تقع امام العدسة بين اقرب جسم في الصورة وابعد جسم اذا وضحت الاجسام تعتبر للصورة عمق ميدان واذا لم توضح تعتبر الصورة بلاعمق ميدان ومن العوامل المؤثرة على عمق الميدان رقم فتحه العدسة او الرقم البؤري وهو العامل الرئيسي في تحديد مدى عمق الميدان اي كلما زاد رقم فتحة عمق العدسة زاد العمق الميداني للصورة اي كلما ضيقنا الفتحه حصلنا على عمق ميداني اكبر. البعد البؤري للعدسة بما معناه انه كلما كبر البعد البؤري للعدسة قل معها العمق الميداني مثل عدسات الزوم . بعد وقرب الجسم المراد تصويرة عن الكاميرا.

    يتبع


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:38

    يعتقد البعض أن تحميض الأفلام الملونة عملية صعبة ومعقدة ولا يمكن ممارستها في البيت, وأن من الأسلم أرسال الفيلم إلى المختبرات التجارية. غير أن كاتب هذه السطور- رئيس التحرير- يرى عكس ذلك, فأين يمكن أن تجد أحداً يهتم بأفلامك أكثر منك. فقط تسلح بالمعرفة, والتزم الدقة وباشر بتحميض أفلامك بنفسك. تهدف هذه الدروس إلى توضيح عملية التحميض الملون خطوة خطوة, بشكل عملي وبسيط.

    الخطوة الأولى: إحرص على توفير جميع مستلزمات عملية التحميض والتي تشمل العناصر التالية: حوض التسخين, تانك التحميض مع البكرات, فتاحة أفلام أو علب, ميزان حرارة مخبري, عصا تحريك زجاجية, خيمة معتمة أو غرفة مظلمة تماماً, مؤقت (تايمر), مقص, أوعية قياس محاليل, ملاقط لتعليق الأفلام, مجفف حراري بالهواء (سشوار) بالاضافة الى كيماويات تظهير الافلام الملونة. ولنشرح هذه العناصر بتفصيل أكثر...

    حوض التسخين: أذا كنت تنوي ممارسة التحميض الملون بطريقة إحترافية وعلى مدى طويل, من الأفضل شراء حوض تسخين المحاليل الكيماوية, وهو عبارة عن حوض بلاستيكي, يتضمن سخاناً كهربائياً ومنظم حرارة أتوماتيكي, كذلك يحتوي على أماكن لوضع عبوات المحاليل, ومضخة لتقليب الماء حول العبوات. ألية عمل الحوض كالتالي: توضع عبوات المحاليل في أماكنها المخصصة ويملئ الحوض بالماء إلى المستوى المعيّن. يوضع منظم الحرارة على درجة الحرارة المطلوبة, يوصل الحوض بالكهرباء ويشغّل عن طريق كبسة التشغيل. يبدأ المسخّن برفع درجة حرارة الماء, والذي بدوره يعمل على رفع حرارة المحاليل في العبوات عن طريق التماس. أن وظيفة المضخة هو العمل على تجانس درجة حرارة الماء عن طريق التقليب المستمر. ما أن تصل درجة حرارة الماء المستوى المطلوب حتى يتوقف المسخّن تلقائياً عن العمل, وحين تهبط الحرارة يعود المسخّن إلى العمل. خلال 30-50 دقيقة تصل حرارة المحاليل في العبوات إلى الدرجة المطلوبة. الاّ أنه ينبغي ترك الحوض شغالاً حتى الإنتهاء من عملية التحميض لضمان إستقرار درجة حرارة المحاليل.

    لمن لا يملك إمكانية توفير حوض التحميض المذكور, يمكن الإستعاضة بحوض يدوي. أحضر حوض غسيل من الحجم المتوسط, ثبت في أحد أطرافه ميزان حرارة منزلي, رتب عبوات المحاليل في وسط الحوض وأملأه بالماء. الآن أحضر مسخن كهربائي من النوع الصغير والذي يستعمل لتسخين السوائل, وضعه في الحوض دون أن يلامس جوانب الحوض أو العبوات البلاستيكية, أوصله بالكهرباء وراقب درجة الحرارة. حين تصل الحرارة إلى الدرجة المطلوبة إفصل المسخن عن الكهرباء, قلّب الماء في الحوض بواسطة عصا. حين تهبط الحرارة أعد توصيل المسخّن إلى الكهرباء. تابع هذه العملية إلى أن تضمن أن درجة حرارة المحاليل أصبحت في المستوى المطلوب (لمزيد من الدقة يمكن وضع ميزان حرارة داخل أحد عبوات المحاليل). حينها يمكنك المباشرة بعملية التحميض. (ينبغي التذكير بأخذ الحيطة والحذر عند إستعمال المسخنات الكهربائية خاصة مع السوائل
    ).

    إذا تعذر الحصول على مسخّن كهربائي, يمكن إستخدام الماء الساخن من حمّام البيت, في هذا الحالة ضع ميزان الحرارة مباشرة في وعاء محلول المظهر, أضف ماء ساخن إلى حوض التحميض وأنتظر بعض الوقت, ثم أضف ماء ساخن ثانية وهكذا حتى يثبت مؤشر ميزان الحرارة على الدرجة المطلوبة
    .

    تانك التحميض: عبارة عن إسطوانة بلاستيكية سوداء أو من الستانلس ستيل, تحتوي على بكرات لتثبيت الأفلام. لها غطاء يسمح بدخول السوائل ويمنع الضوء من النفاذ إلى الفيلم. بدايةً وفي غرفة مظلمة تماماً, أو في خيمة التركيب يجري تثبيت الفيلم داخل البكرة, ثم تثبت البكرة داخل التانك ويغلق الغطاء بإحكام, بعد إغلاق الغطاء يصبح بالامكان مواصلة العمل في وضح النهار. البكرات لها مسار لولبي ينزلق فيه الفيلم كاملاً دون أن تتلامس أسطحه, وهذا ضروري كي يلامس المحلول جميع سطح الفيلم.

    فتاحة الأفلام: أشبه ما تكون بفتاحة زجاجات المشروبات الغازية, وتستخدم في الغرفة المظلمة من أجل فتح خرطوشة الفيلم, واخراجه. يمكن الإستعاضة عنها بفتاحة الزجاجات العادية
    .
    يتبع...
    _________________


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:39

    ميزان حرارة مخبري: من النوع المستخدم في المختبرات لقياس حرارة السوائل, غالباً ما يكون مجال القياس من 0 - 100 درجة مئوية. من الأفضل شراء ميزان حرارة بمجال 20- 50 درجة مئوية أن وجد, ذلك أنه أكثر دقة ثم أنك لا تحتاج قياس حرارة خارج هذا المجال. حاول أن تختار الحجم الأكبر نسبياً إذ يكون من الأسهل قراءة درجة الحرارة وعن بعد.

    عصا التحريك: يفضل أن تكون زجاجية أو من الستانلس ستيل بطول 25 - 40 سم. تستخدم لتحريك الكيماويات أثناء عملية الحل.

    خيمة تعتيم: عبارة عن كيس من القماش الأسود السميك (الكتان), تعمل فيه فتحتان ويخاط اليهما أكمام ذي نهايات مطاطية للأطباق على الساعد جيداً ومنع دخول الضوء (أنظر الصورة). الكيس من الأعلى فيه شق بعرض 40 سم لإدخال الأدوات اللازمة (أسطوانة التحميض, البكرة, الفيلم, المقص وفتاحة الفيلم). يغلق الشق باحكام بواسطة سحّاب, ويفضل وضع طبقة ثانية من القماش فوق السحّاب لتجنب نفاذ الضوء من جوانبه. يمكن تصنيع الخيمة محلياً بكلفة زهيدة. حسنات الخيمة أنها لا تشغل حيزاً كبيراً وتسمح بالعمل في أي مكان بالبيت وأكتر أماناً من الغرفة المظلمة. أذا لم تستطع توفير مثل هذه الخيمة فلا بأس من أستخدام أحد الغرف كبديل, ولعل غرفة الحمّام هي الأنسب, لكن حاذر أن يشعل أحدهم الضوء أثناء تركيب الفيلم على البكرة.

    المؤقت (التايمر): يستحسن توفير مؤقت خاص لقياس زمن التحميض بحجم متوسط وأرقام ظاهرة وواضحة, غير أنه يمكنك إستعمال الساعة العادية إذا كانت تحتوي على ساعة وقف Stop watch.

    أوعية القياس: يفضل أن تكون من النوع المخبري الزجاجي, وبسعات 50 و 100 و 1000 مللتر. ذات قاعدة عريضة بعض الشيئ.

    ملاقط التعليق: هناك ملاقط خاصة لتعليق الأفلام, ولكن يمكن إستخدام ملاقط الغسيل بديلاً لها.

    مجفف هوائي: المرحلة الأخيرة من عملية التحميض تستوجب تجفيف الفيلم عن طريق تمرير تيار هواء دافئ على سطحه بعد تعليقه بالملاقط. مجفف الشعر المنزلي يمثل أفضل وسيلة لذلك, ولكن لا تقترب كثيراً من سطح الفيلم, إبقى على مسافة 20- 30 سم وأستخدم العيار المتوسط. البديل هو تعليق الفيلم في خزانة وتركه يجف بالوضع الطبيعي.



    كيماويات التحميض : عمل المحاليل - الوقت - درجة الحرارة

    تتألف مجموعة كيماويات تحميض الأفلام الملونة من العناصر الأربع التالية: المحلول المظهر Color Developer, المحلول المبيض Bleach , المحلول المثبت Fixer ومحلول الترسيخ Stabilizer. ويطلق أختصاراً على هذه المجموعة تسمية محاليل سي 41 C41-Chemicals. تتوفر هذه الكيماويات كلُ على حدة وبسعات 5 - 20 لتر. إن لتراً واحداً يكفي لتحميض أكثر من 10 أفلام. من هنا ينبغي التعامل بطريقة ذكية مع هذه العبوات كي نحصل على أكبر قدر من الفائدة وبأقل كلفة. أشهر مصنعي الكيماويات الملونة - كوداك, فوجي, أجفا وكونيكا. في المتوسط يبلغ سعر المجموعة حوالي 100 دولار وتكفي لتحميض 100 - 200 فيلم. تسمى عملية تحميض الأفلام الملونة (النيجاتيف) - C41 Process, وهو الإسم الذي أطلقته كوداك منذ زمن بعيد. هذه العملية (C41 Process) تلائم جميع أنواع الأفلام الملونة. تأتي كيماويات فوجي, أجفا وكونيكا موافقة ل C41-Process وأن كانت تحمل أسماء أخرى ( تطلق عليها فوجي تسمية CN-16 Process, وتسميها كونيكا CNK Process في حين تسمى لدى أجفا AP-70 Process. إن العناصر الفعّالة الأساسية في جميع هذه الكيماويات مماثلة لبعضها البعض, لذا ليس مهماً أي نوع تختار, ما يهمنا هو طريقة عمل المحاليل (حل الكيماويات بالماء لتشكيل المحلول العامل, إذ تأتي هذه الكيماويات من الشركات المصنّعة بتركيز عالي), وهو الأمر الذي قد يختلف من شركة لأخرى. كل عبوة تحوي على نشرة "طريقة الحل" ينبغي قراءتها بعناية قبل الشروع في العمل. أن زمن التحميض ودرجة حرارته مماثلة بين جميع الشركات, من هنا نقول ان جميع انواع الكيماويات المذكورة هي مكافئة لبعضها البعض.


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:40

    العنصر الأهم في هذه المجموعة هو المظهر Developer, وينبغي التعامل معه بحذر. أن سقوط نقطة من محلول التبييض أو التثبيت على الدفلوبر كفيلة بأبطال مفعوله وشل نشاطه. لا تستعمل مع المظهر الأواني والأدوات التي سبق وأستعملت مع باقي المحاليل ألا بعد غسلها جيداً. المظهر هو العنصر الأسرع بالتلف, إذ أنه يتأكسد بسرعة ويفقد خواصه. ينبغي حل كمية بسيطة منه وترك باقي العبوة بدون حل, إذ أن الكيماويات غير المحلولة أقدر على البقاء فترة أطول دون أن تفقد فاعليتها. ينصح بوضع جميع المحاليل بعد حلّها بالماء في أواني زجاجية معتمة, مغلقة بإحكام وحفظها بعيداً عن الضوء. أن فترة صلاحية الكيماويات بعد حلّها بالماء تبلغ للمظهر 10 أيام, للمبيّض والمثبت 20 يوماً, ولمحلول الترسيخ 30 يوم شريطة حفطها كما قلنا في عبوات زجاجية غامقة ومغلقة جيداً. بعد إنقضاء فترة الصلاحية تخلص من الكيماويات المحلولة بدلقها في التواليت. كيماويات التحميض الملون ليست خطيرة ولكن عند ملامستها للجلد قد تسبب تهيجاً بسيطاً. وسقوطها على العين يسبب حرقة وإحمرار. كن حذراً في التعامل مع الكيماويات وسارع الى غسل الجلد أو العين أذا حدث تماس معها.

    طريقة حل الكيماويات (عمل محاليل العمل)

    كما أسلفنا, تحتوي كل عبوة من الكيماويات على نشرة توضح طريقة حل الأجزاء المختلفة لكل محلول. غالباً يتكون المحلول المظهر من ثلاث أجزاء A , B ,C بعبوات مختلفة الحجم. محلول التبييض يتكون من جزئين A , B أو ثلاثة A , B ,C وأحياناً يتكون من جزء واحد. محاليل التثبيت والترسيخ تكون في الغالب جزء واحد مركز يحل بالماء بنسبة معينة.

    على سبيل المثال, وجدنا في عبوة المظهر نشرة تنص على ما يلي:
    800 water + 100 A + 50 B + 50 C -->> 1 Liter



    هذا يعني أنه لعمل لتر واحد من المحلول, ينبغي تجهيز 800 مللتر من الماء بدرجة حرارة 30 - 40 °م, ثم إضافة 100 مللتر من الجزء A للمظهر, تحريك المزيج بالعصا الزجاجية مدة دقيقة, ثم أضافة 50 مللتر من الجزء B وتحريك الخليط مدة دقيقة, ثم إضافة 50 مللتر من الجزء C وتحريك المحلول مدة دقيقتين. هكذا يصبح لدينا محلول بحجم واحد لتر. الآن يجب سكب المحلول في قنينة زجاجية غامقة وحفظها لحين الطلب. يفضل وضع ليبل على الزجاجة وكتابة أسم المحلول " مظهر Developer" وتاريخ الحل.

    محلول التبييض (Bleach) غالباً يتألف من جزئين A و B, ولنفترض أن النشرة الموجودة في العبوة تنص على ما يلي:
    600 water + 320 A + 80 B -->> 1 Liter



    معنى ذلك أن حلة اللتر الواحد تحتاج الى 600 مللتر ماء, يضاف اليه 320 مللتر من الجزء A و 80 مللتر من العبوة B.

    محلول التثبيت (Fixer) يأتي في عبوة واحدة ويمزج بالماء بنسبة محددة في النشرة المرفقة مع الكيماويات, عادةً ما تكون 1:1 أو 2:1 أو 4:1, ويتم الحل بأن نأخذ 500 مللتر من الفكسر ونخلطها مع نفس الكمية من الماء أذا كانت النسبة 1:1, أو نأخذ 200 مللتر من الفكسر ونمزجها مع 800 مللتر ماء في حال كانت النسبة 4:1.

    محلول الترسيخ يأتي في عبوات صغيرة جداً, وغالباً ما يحل بإضافة 5- 10 مللتر Stabilizer إلى لتر ماء.
    ألآن وقد اصبح لدينا لتراً جاهزاً من كل محلول, معبأ في عبوة زجاجية مكتوب عليها إسم المحلول وتاريخ الحلّ, يمكننا مباشرة العمل, ولكن...علينا توضيح نقطة ضرورية بالنسبة لمحلول التظهير Developer. عندما يحلّ المظهر مباشرة تكون فعاليّته عالية, الأمر الذي ينعكس على الفيلم بزيادة حدة التباين بين المناطق الأكثر تعرضاً للضوء والمناطق الأقل تعرضاً وهو ما نسميه Over Processing, ويتضح ذلك إذا ما نظرنا الى النيجاتيف نجده داكناً خاصة في المناطق المفترض أن تكون مشرقة في المشهد الأصلي المصور. من هنا تأتي ضرورة تخفيف نشاط المظهر عند كل حلة جديدة. كيف يتسنى ذلك؟ إليكم الطريقة: توفر


    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    72fifi



    انثى
    عدد الرسائل : 3347
    البلد : الجزائر ( المنيعة)
    العمل/الترفيه : الانترانت
    نسبة النشاط :
    50 / 10050 / 100

    السٌّمعَة : 2
    تاريخ التسجيل : 10/01/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 170
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف 72fifi في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 14:40

    كل شركة مصنعة للكيماويات مادة سائلة تسمى Developer Starter, تأتي في علبة واحدة متوسطة الحجم وتضاف الى المظهر بنسبة تعينها الشركة المصنعة وغالباً ما تكون من 25- 50 مللتر لكل لتر. على سبيل المثال تورد أحدى الشركات في نشرتها الصيغة التالية:
    700 Replenisher + 25 Starter + 275 water -->> 1 Liter working Solution



    لتطبيق هذه الصيغة نحضر العبوة الزجاجية التي أعددناها من قبل و نضيف كلمة Replenisher ألى التسمية الأولى فيصبح إسم المحلول Developer Replenisher, نأخذ منها كمية 350 مللتر ونسكبها في زجاجة جديدة, نضيف أليها كمية 13 مللتر من محلول الستارتر و 137 مللتر ماء فيصبح لدينا 500 مللتر من محلول المظهر الجاهز للعمل . نغلق الزجاجة ونكتب عليها محلول التظهير العامل أو Developer- working solution. باقي المحاليل لا تحتاج الى تخفيف ولكن يفضل توزيع كل محلول الى زجاجتين واحدة نكتب عليها إسم المحلول وكلمة Replenisher والأخرى أسم المحلول و working solution. هكذا ينتهي بنا الأمر الى 8 زجاجات, 4 تحوي على المحاليل العاملة, و4 تحوي على محاليل التغذية (Replenisher) وهو ما سنتطرق الى شرحه الآن.

    محاليل التغدية:- عند تحميض كل فيلم يفقد المحلول بعض من فاعليته, وهي المواد التي تتفاعل مع سطح الفيلم في عملية إظهار الصورة وتثبيتها, لتعويض ذلك ينبغي أضافة كمية بسيطة من محلول التغذية بعد تحميض كل فيلم لإرجاع النشاط الى المحلول والمحافظة على خواصه. مقدار التغذية تحدده الشركة الصانعة, ولكن عموماً فإن أضافة 50 مللتر من محلول التغذية الى المحلول العامل بعد تحميض كل فيلم كافية للمحافظة على نشاطه. يفضل قبل إضافة 50 مللتر من محلول التغذية طرح من 30-40 مللتر من المحلول العامل. إن الفرق بين الكمية التي تطرح والكمية التي تضاف هو ما يتبخر من المحلول وما يحمله الفيلم من بقايا المحاليل. صيغة التعويض هذه كفيلة بالمحافظة على المحلول فعالاً ونشطاً والمحافظة على كمية المحلول العامل في حدود 500 مللتر.

    خطوات تظهير الأفلام الملونة- آلية عمل المحاليل الكيماوية

    عند تعريض الفيلم للضوء, بواسطة الكاميرا, تتشكل صورة لا مرئية - الصورة الكامنة- في الطبقات المستحلبة الحساسة للضوء. وباستخدام المحاليل الكيماوية تحول الصورة الكامنة إلى صورة مرئية, هذه العملية تعرف بعملية تظهير الأفلام الفوتوغرافية. فيما يلي نستعرض مراحل تظهير الفيلم الملون .

    § التظهير الملون Color Developer

    يلقم الفيلم المصور في ماكنة (تانك) التحميض, فيمر أولا" من خلال المحلول المظهر, والذي يعمل على تشكيل صورة أبيض وأسود في ثنايا الطبقة الحساسة مكونة من حبيبات الفضة, ألى جانب صورة ملونة مكونة من أصباغ ملونة على الطبقات المستحلبة.

    § التبييض و التثبيت Bleach & Bleach-Fix

    عندا يمر الفيلم من خلال محاليل التبييض والتثبيت يتوقف نشاط عامل التظهير الملون, وتزال المواد الحساسة التي لم تتعرض للضوء عن طبقات الفيلم. كذلك تزال الصورة المكونة من حبيبات الفضة.

    § الغسيل (Super-Rinse (wash

    أثناء مرور الفيلم في مرحلة الغسيل, تزال المواد غير المرغوبة, المتبقية على سطح الفيلم.

    § الترسيخ Stabilizer

    الخطوة التالية هي عملية تمتين الصورة. حيث يعمل الستابلايزر على تثبيت الصورة ويزيد من مقاومة الفيلم لعوامل البهتان والتلوّن. كذلك يضفي على الفيلم طبقة حماية من الحرارة العالية المنبعثة من المجفف ويمنع ظهور البقع على الفيلم أثناء عملية التجفيف التي تليه.

    § التجفيف Drying

    في المرحلة الأخيرة, تجري عملية تصفية الفيلم وتجفيفه عن طريق تيار هوائي ساخن.

    والآن بعد أن إستوعبنا عملية تظهير الأفلام الملونة نظرياً, علينا أن نشرع في التطبيق العملي وهو ما نتعرض اليه في الصفحات القادمة.



    _________________
    اللهم انك عفو تحب العفو فأعف عني واني اسألك حسن الخاتمة
    avatar
    amati



    انثى
    عدد الرسائل : 165
    العمر : 31
    البلد : الجزائر
    نسبة النشاط :
    0 / 1000 / 100

    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/11/2007

    بطاقة الشخصية
    نقاط التميز: 50
    الأوسمة:

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف amati في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 19:50

    شكرا لك أختي على هذا البحث الملهم شكررررررررررررراااااااااااااااااااااااا elephant

    zinou_phone

    عدد الرسائل : 4
    نسبة النشاط :
    0 / 1000 / 100

    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2007

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف zinou_phone في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 19:53

    شكرا عاى كل هذه المعلومات

    zinou_phone

    عدد الرسائل : 4
    نسبة النشاط :
    0 / 1000 / 100

    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2007

    default رد: آلة التصوير وتحميض الصور

    مُساهمة من طرف zinou_phone في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 19:57

    تحيا الجزائر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 22:40